-->

هل الاسهال من اعراض فيروس كورونا ؟

هل الاسهال من اعراض فيروس كورونا ؟
    هل الاسهال من اعراض فيروس كورونا ؟

    هل الاسهال من اعراض فيروس كورونا ؟،هذا السؤال يتردد كثييرا ،حست يشعر البعض بالخوف عند الإصابة بالإسهال معتقدين أنهم أصيبوا بفيروس كورونا ،ولكن ليس شرطا أن يكون الإسهال من علامات الإصابة بفيروس كورونا ،فهناك أسباب أخرى.

    لقد اكتشف العلماء فى الفترة الأخيرة أن الإسهال من الأعراض الخفية للإصابة بفيروس كورونا"، وأن أعراض الإصابة بفيروس كورونا لا تقتصرعلى السعال والرشح والحمى فقط، ولكن وفقا لما ذكرته صحيفة الديلى ميل فإن هناك عددا كبيرا من المرضى من مدينة ووهان وهى  المنشأ الأصلى لانتشار فيروس كورونا كانوا يعانون من اضطرابات فى الجهاز الهضمى وأبرزها الاسهال واكتشفوا أن ذلك نتيجة اصابتهم بفيروس كورونا.

    ولكن لا يعنى ذلك أن الاسهال من الأعراض الرئيسية والمؤكدة على الإصابة بفيروس كورونا فهناك أسباب مختلفة للاصابة بالاسهال، ولا تعنى الإصابة بفيروس كورونا
     أسباب الإصابة بالإسهال 

    هناك عدة أسباب تؤدى إلى الاصابة بالاسهال ومنها :
    1:التهاب المعدة والامعاء بسبب البكتيريا والفيروسات والطفيليات، من المشاكل الصحية التى تسبب الاسهال والمغص واضطرابات الجهاز الهضمى.

    اقرأ أيضا :اعراض المياه البيضاء على العين والاسباب والعلاج وكيفية الوقاية

    2:الافراط فى تناول الاطعمة التى  تسبب اضطرابات فى المعدة وتؤدى للمغص والاسهال ومنها الاطعمة المسبكة والدهون والحليب والوجبات السريعة.

    3:الاثار الجانبية لبعض الأدوية تزيد من خطر الاصابة بالاسهال واضطرابات الجهاز الهضمى ومنها المضادات الحيوية ومضادات الحموضة، لذلك ينصح بعدم تناول أى أدوية إلا تحت اشراف الطبيب المعالج.

    4: التهاب القولون التقرحى، من المشاكل الصحية التى تسبب الاسهال وانتفاخ وألم شديد فى المعدة.
    5:التهاب الزائدة الدودية، من المشاكل الصحية التى تسبب الاسهال والمغص والانتفاخ وذلك نتيجة الالتهاب الشديد.

    وقد أوضح بعض العلماء أن الإسهال وفقدان الشهية يمكن أن يكونا علامات مبكرة لفيروس كورونا، خاصة بعد أن وجد أن نصف المرضى تقريبًا يعانون من واحد أو أكثر من أعراض الجهاز الهضمي.



    وقد وجدت دراسة أجريت على 204 مرضى في ووهان ، وهي نقطة الصفر لتفشي COVID-19، أن 99 مريضًا (48.5%) ذهبوا إلى المستشفى بسبب مشاكل في الجهاز الهضمي كمرضهم الرئيسي، ولم يكن لدى غالبية هؤلاء الأشخاص أمراض هضمية كامنة.
    ولكن كان فقدان الشهية (83 %) والإسهال (29 %) من الأعراض الرئيسية للمرضى الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي، بينما تشمل مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى التي تم الإبلاغ عنها القيء (0.8 %) وآلام البطن (0.4 %).

    وعلى الرغم من أن معظم المرضى عانوا من مشاكل في الجهاز التنفسي، مثل السعال الجاف المستمر أو صعوبة في التنفس، إلا أن 7 مرضى في الدراسة أظهروا أعراض الهضم فقط.

    تم فحص الدراسة التي أجراها باحثون صينيون من قبل أكاديميين آخرين، ونشرت هذا الأسبوع في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي.


    وجدت الدراسة أيضًا أن مشاكل الجهاز الهضمي تفاقمت مع زيادة شدة المرض، حيث يوضح العلماء أن المرضى الذين ليس لديهم أعراض في الجهاز الهضمي في هذه الدراسة، كانوا أكثر عرضة للشفاء من المرضى الذين يعانون من أعراض في الجهاز الهضمي.
    قد يؤدي التشخيص المبكر لـ COVID-19، والذي يمكن أن يؤدي إلى علاج مبكر وحجر صحي أسرع لتقليل انتقال العدوى من الأشخاص الذين لا يزالون دون تشخيص.


    وعلى الرغم من ذلك لا يزال السبب الدقيق وراء تأثير الفيروس على الجهاز الهضمي غير معروف ، لكن الأكاديميين يعتقدون أنه يمكن أن يكون مشابهًا لكيفية إلحاق  فيروس سارس بالجهاز الهضمى





    Gharam elsawy
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلوماتي .

    إرسال تعليق