الصداع النصفى ..أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

الصداع النصفى ..أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

    الصداع النصفى ..أعراضه وأسبابه وطرق علاجه
    الصداع النصفى عادة ما يصيب نصف الرأس. ويمكن للصداع النصفي أن يسبب ألما شديدا أو إحساسا بالنبض، وعادة  يقتصر على أحد جانبي الرأس. و يصاحبه غثيان، وقيء، وحساسية مفرطة للضوء والصوت ،وهو مرض مزمن يظهر في حالات متكررة من الصداع، ويصاحبه تعب جسدى  ونفسي. وهو مرض منتشر لدى حوالي 12 % من الاشخاص.

    أعراض الصداع النصفى :
    تظهر لدى بعض المصابين أعراض مسبقةو تستمر من ساعات حتى أيام قبل حصول نوبة الصداع النصفى. وتشمل هذه الأعراض:

    -تغيرات مزاجية
    -الشعور بوجود إبر ودبابيس في إحدى الساقين أو الذراعين
    -الضعف أو التنميل في الوجه أو أحد جانبي الجسم
    -صعوبة في الكلام
    -التعب و صعوبة التركيز
    -الجوع أو تصلب الرقبة.
    -العطش، وفرط التبول، والشحوب، والتعرق
    - انعدام الشهية فى بعض الأحيان
    -احتقان الأنف
    -الشعور بالبرودة أو بالحرارة.
    -يمكن أن يحصل هبوط في القدرة على التركيز، شعور بالكآبة، القلق والعصبية.

    -يفضل المريض الاستلقاء في الظلام والهدوء حتى انتهاء النوبة وزوالها.
    اقرأ أيضا :اعراض ارتفاع ضغط الدم المفاجئ واسبابه وطرق علاجه
    وقد تحدث النوبات لدى المرضى الذين يعانون من الصداع النصفى مرة واحدة في الشهر، تقريبا،و لكن بعض المرضى يصابون به  عدة مرات في الأسبوع، وهنالك نوبات  تستمر أكثر من 3 أيام دون انقطاع

    يستمر الصداع النصفى من 4 ساعات إلى 72 ساعة ويتركز الألم في جانب واحد فقط (أحادي الجانب) ، كما يظهر الألم كأنه نبض ،ويزداد الألم عند ممارسة مجهود جسماني.
    كما يعاني المريض من الغثيان، القيء أو كليهما وكذلك  الحساسية للضوء أو للضوضاء.
    أنواع الصداع النصفى :

    1-الصداع النصفى المصحوب بالأورة  :والأورة هي أعراض تخص الجهاز العصبي. عادة ما توجد اضطرابات بصرية .

    هذا النوع من الصداع النصفي  تكون نوبتان منه، على الأقل، مصحوبة بأورة بالاضطرابات التالية:
    -خدر (انعدام الإحساس)

    -اضطراب في الكلام، سرعان ما يختفيان تماما
    -اضطراب في  الرؤية

    اضطرابات حسيّة في جانب واحد من الجسم
    وتستمر هذه الأعراض لمدة  من5 دقائق إلى أقل من 60 دقيقة.
    2-الصداع النصفى النموذجي  :هذا النوع يتطور خلال الأورة أو في غضون 60 دقيقة من ظهورها.

    اسباب الصداع النصفى تشمل:

    1- الوراثة :هذا المرض ذو تأثر عائلي كبير. حيثأن نحو 70 % من الذين يعانون من الصداع النصفى يوجد لهم قريب من الدرجة الأولى يعاني منه، وكذلك  الأقارب من الدرجة الأولى للشخص الذي يعاني من الصداع النصفي أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي من أشخاص آخرين، وقد تبين أن الصداع النصفى يرتبط بعدة عوامل ، سواء وراثية أو بيئية.2-

    2-التوتر والتعب

    3-كثرة النوم

    4-الصيام وعدم انتظام الأكل في تخطي بعض الوجبات

    5-تناول بعض المواد الفعالة في الأوعية الدموية مثل :الكافيين والمشروبات الكحولية

    6-الطمث

    7-التغيرات في الضغط الجوي

    8-التغيرات في الارتفاع الجغرافي

    9- بعض الأدوية  مثل: النترات (Nitrate)، الهرمونات الأستروجينية، الإندوميد (Indomed) أو اليزيربين (Reserpine).

    كيف يحدث الصداع النصفى ؟

    عندما يقوم عامل خارجي مثل قلة النوم، أو تناول طعام معينبتنبيه العصب الثلاثي التوائم  في الجمجمة، يقوم هذا العصب بإفراز وسطاء الألم إلى داخل الأوعية الدموية الموجودة في غلاف الدماغ، مما يسبب أفراز وسطاء التهابات أخرى من الخلايا البدينة ، فتقوم هذه الخلايا  باجتذاب الخلايا الالتهابية (العدلات المفصصة النواة ) إلى تلك المنطقة. كما تقوم الخلايا الأخيرة هذه،  بإفراز مواد كيميائية تسبب تغيرات في قطر الأوعية الدموية وزيادة نفاذية  جدران الأوعية الدموية، وبالتالي خلق حالة الالتهابات العصبية المنشأ وتوسع الأوعية الدموية من مسببات الألم، و تحدث الأورة نتيجة انتشار الاكتئاب القشري

    .

    علاج الصداع النصفى : يتكون علاج الصداع النصفي من عدة أنواع :

    الصداع النصفى ..أعراضه وأسبابه وطرق علاجهعلاج سلوكي :ويشمل هذا العلاج :
    -النوم المنتظم
    -الوجبات الغذائية المنتظمة
    -نشاط بدني متوسط
    -تجنب بعض الماكولات التي تحتوي على كافيين
    العلاج المانع لظهور الصداع النّصفي:

    أدوية لمنع نوبات الصداع النصفي:

    1-الادوية المحصّرة لمستقبلات بيتا (Beta-blokers) كالميتوبرولول (Metoprolol، propranolol، timolol)
    2-مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات كالأميتريبتيلين (Amitriptyline) وفينلافاكسين (venlafaxine)
    3-مضادات الاختلاج (anticonvulsants) كالفالبروات (valproate) وتوبيراميت (topiramate)
    علاج لتخفيف الاعراض خلال النوبة:

    ادوية عادية ضد الالم كالمسكنات، مثل:

    -الباراسيتامول
    -مضادات الالتهاب اللاستيرويدية  كالاسبرين ، الايبوروفين النابروكسين  والديكلوفيناك
    -مسكنات افيونية المفعول ، رغم تفاوت الآراء بين الأطباء حول افضلية استعمالها لعلاج الصداع النصفي.
    ادوية لعلاج الصداع النصفي:

    أدوية مضادة للقيء : دور هذه الأدوية هو مساند ومساعد لعلاج تخفيف آلام الصداع وليمنع حالات التقيّؤ المرافقة للصداع في نوبات الصداع النصفي.

    كيف يمكن علاج الصداع النصفي للحامل؟

    من اهم الطرق التي تساعد في علاج الصداع النصفى للحامل

    1- تسجيل الملاحظات:يجب أن تقوم الحامل  بتسجيل يومياتها مع الصداع مع ذكر التوقيت و الأعراض المصاحبة له. هذا قد يساعد الطبيب لتحديد العلاج.

    2- تجنب المحفزات:و تتضمن المحفزات الشائعة على سبيل المثال بعض الأغذية وغيرها مثل:

    الضغط العصبى
    الشوكولاتة
    الجبن
    القهوة
    الطقس
    الهرمونات.
    ويختلف تأثير هذه المحفزات من شخص لاخر. لذا من المهم الاحتفاظ بمذكرات عن الصداع.

    3- العلاجات المنزلية:
    العلاجات المنزلية الشائعة للصداع النصفي  والتي قد تكون امنة لك خلال الحمل هي:

    وضع منشفة باردة على الرأس
    أخذ دش بارد
    أخذ قيلولة
    ممارسة الرياضة
    استخدام تقنيات الاسترخاء مثل التأمل أو اليوغا
    استخدام طريقة تطبيق الحرارة أو البرودة على جانبي الرأس والعيون أو على طول الجزء الخلفي من الرقبة، فهذه الطريقة  واحدة من أفضل الطرق لتخفيف الألم المرتبط بالصداع النصفي.

    متى تزور الطبيب؟

    يجب زيارة الطبيب إذا ظهرت العلامات أوالأعراض التالية، والتي يمكن أن تشير إلى وجود مشكلة صحية أكثر خطورة:

    -صداع شديد ومفاجئ مثل الرعد
    صداع مصحوب بحمى

    تيبس في الرقبة أو تشوش ذهني أو تشنجات أ

    رؤية مزدوجة أو ضعف أو شعور بالخدر أو صعوبات في الكلام

    صداع مزمن يزداد شدة بعد السعال أو الجهد أو الحزق أو حركة مفاجئة
    ألم صداع حديث إذا كنت قد تجاوزت 50 عامًا
    Gharam Elsawy
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلوماتي .

    إرسال تعليق