-->

اعراض ارتجاع المرىء وأسبابه وطرق العلاج ومدى الخطورة والأطعمة التى تسبب ارتجاع المرئ

اعراض ارتجاع المرىء وأسبابه وطرق العلاج ومدى الخطورة والأطعمة التى تسبب ارتجاع المرئ
    اعراض ارتجاع المرىء وأسبابه وطرق العلاج ومدى الخطورة والأطعمة التى تسبب ارتجاع المرئ

    اعراض ارتجاع المرىء وأسبابه وطرق العلاج ومدى الخطورة هو موضوع مقالتنا اليوم على موقع معلوماتى ، حيث أن حموضة المعدة أو ارتجاع المريء من أكثر المشكلات التي تؤثر على الجهاز الهضمي وتزعج المريض وتعرضه لصعوبة التنفس خاصة بعد تناول الوجبات ،وسوف نوضح فى البداية المقصود بارتجاع المرئ.
    ما المقصود بارتجاع المريء؟
    ارتجاع المريء أو الحموضة تعني حدوث ارتجاع العصارة المعدية من المعدة إلى المريء.
    أسباب ارتجاع المرئ
    يحدث ارتجاع المريء نتيجة وجود عدة عوامل أبرزها:
    1- فتق في الحجاب الحاجز.
    2- ضعف في العضلة السفلية للمريء.
    3- إفراز بعض العناصر الناتجة عن وجود مشكلة في البنكرياس.

    أعراض ارتجاع المرئ
    يعاني المصاب بارتجاع المريء ببعض الأعراض المزعجة مثل:
    1- حموضة في المعدة.
    2- ضيق في التنفس.
    3- وجود مرارة في الفم.
    4- رائحة النفس الكريهة.
    5- سعال، خاصة بعد تناول وجبة ثقيلة والنوم بعدها.
    6- ألم في الصدر.
    7- صعوبة البلع في بعض الحالات.
    تشخيص ارتجاع المرئ
    يعتمد تشخيص ارتجاع المريء على عدة عوامل، أهمها:
    1- التشخيص الإكلينيكي ومتابعة الأعراض.
    2- التعرف على التاريخ المرضي للمصاب للتعرف على سبب الإصابة.
    3- عمل منظار على المريء للتعرف على حالته.
    4- عمل أشعة بالصبغة على المريء للتعرف على درجة الارتجاع.

    اقرأ أيضا :علاج لسعة القنديل واعراضها ومدى خطورتها وكيفية الوقاية منها

    علاج ارتجاع المرئ
    يعتمد علاج ارتجاع المريء على تناول أدوية تعمل على تقوية عضلات المريء، مع تجنب الاطعمة التي تتسبب في زيادة الحموضة لأنها تؤثر على عضلات المريء وأهمها:
    - اللبن ومشتقاته.
    - النعناع.
    - القهوة.
    - السكريات.
    - المخبوزات.
    - المسكنات.
    - المياه الغازية.
    -التدخين أيضًا يؤثر على عضلات المريء ويتسبب في ارتخائه، وكذلك النوم بعد تناول الطعام مباشرة.من الممكن تناول الزنجبيل والرمان والعرقسوس لدورهم في تحسين نسبة الارتجاع، مع ممارسة الرياضة أو المشي نصف ساعة يوميًا.
    عوامل الخطر
    من الحالات التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بارتجاع المرئ ما يلي:

    1-السُمنة
    2-انتفاخ الجزء العلوي من المعدة باتجاه الحجاب الحاجز (الفتق الحجابي)
    3-الحمل
    4-اضطرابات النسيج الضام، مثل تصلب الجلد
    5-تأخر إفراغ المعدة
    ومن العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم ارتجاع الحمض ما يلي:

    -التدخين
    -تناوُل وجبات كبيرة أو تناوُل الطعام في وقت متأخر من الليل
    -تناوُل بعض الأطعمة المحفزة للارتجاع الحمضي مثل الأطعمة الدهنية أو المقلية
    -تناوُل بعض المشروبات مثل الكحول أو القهوة

    -تناول بعض الأدوية، مثل الأسبرين
    Gharam elsawy
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلوماتي .

    إرسال تعليق