مشروبات تجعل الأدوية تفقد مفعولها ويجب عدم تناولها أثناء تناول الدواء

مشروبات تجعل الأدوية تفقد مفعولها ويجب عدم تناولها أثناء تناول الدواء
    مشروبات تجعل الأدوية تفقد مفعولها ويجب عدم تناولها أثناء تناول الدواء


    يعلم الجميع أنه لا ينصح بتناول الدواء مع الكحول. ولكن هناك مشروبات أخرى لا تصلح لتناول الأدوية، لأنها قد تسبب الخفقان أو ارتفاع ضغط الدم وحتى الغثيان.

    ويقول الصيدلي توماس بروكنر، الخبير في الجمعية الفدرالية لصناعة الأدوية بألمانيا، إن المشروبات التي ينبغي تجنبها، عند تناول الأدوية هي الكحول والقهوة والشاي والحليب.

    وأضاف، يلعب السائل المستخدم في تناول الدواء دورا مهما، لأنه يؤثر في فعالية الدواء، أو يخلف آثارا صحية جانبية. فالكحول مثلا يجعل تأثير الدواء غير معروف، فقد يزيد من مفعوله، أو يقلل وقد يلغي مفعوله. ويؤدي إلى الخفقان والدوخة أو الغثيان.

    وأما الحليب، فإنه بخلاف الكحول مفيد للجسم. ولكنه مدرج في قائمة المشروبات المحظور استخدامها في تناول الأدوية. لأن الحليب يحتوي على الكالسيوم المفيد للجسم، ولذا لا يمكن استخدامه في تناول الأدوية لأن مع المكونات النشطة للدواء هناك مركبات لا تذوب بسهولة، كما يحصل عند تناول المضادات الحيوية، حيث يصبح الجسم عاجزا عن امتصاص المادة الفعالة في الدواء، التي يطرحها الجسم إلى الخارج. أي أن تأثير الدواء ضعيف جدا أو لا يؤثر مطلقا.

    وبالنسبة للقهوة والشاي فهما يحتويان على الكافيين الذي له مفعول منشط، ويجلب تحفيزه للجهاز العصبي حصول تفاعلات غير مرغوبة مع الأدوية. وتكون النتيجة القلق والخفقان وارتفاع ضغط الدم.
    ولا ينصح الخبراء بتناول الأدوية مع عصير الجريب فروت، لأنه يحتوي على مركبات فوروكومارين والفلافونويد. هذه المركبات مفيدة للجسم، ولكن عند تناولها مع الأدوية تحجب الإنزيم الذي يحلل المستحضرات الطبية.
    Gharam Elsawy
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلوماتي .

    إرسال تعليق