اعراض نقص الحديد والاسباب وعوامل الخطر وكيفية الوقاية

اعراض نقص الحديد والاسباب وعوامل الخطر وكيفية الوقاية
    اعراض نقص الحديد والاسباب وعوامل الخطر وكيفية الوقاية


    اعراض نقص الحديد متعددة ،سوف نوضحها بالتفصيل فى هذه المقالة ونوضح اسباب نقص الحديد وعوامل الخطر ،ولكن يجب أن نوضح فى البداية المقصود بنقص الحديد ، هي حالة يفتقر فيها الدم إلى ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة. تنقل خلايا الدم الحمراء الأكسجين لأنسجة الجسم ونوضح أيضا اعراض نقص الحديد .

    و يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الحديد نتيجة لنقص عنصر الحديد. فمن دون وجود كمية كافية من الحديد، لا يستطيع جسمك أن ينتج ما يكفي من مادة خلايا الدم الحمراء التي تمكنها من نقل الأكسجين (الهيموجلوبين). ونتيجة لذلك، قد يجعلك فقر الدم الناجم عن نقص الحديد تشعر بالتعب وضيق النفس.
    يمكنك عادةً علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بمكملات الحديد. ويلزم أحيانًا إجراء المزيد من الاختبارات أو العلاجات لفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، وخاصة إذا كان طبيبك يشك في وجود نزيف داخلي.

    اعراض نقص الحديد :

    1-إعياء شديد
    2-الضعف
    3-شحوب الجلد
    4-ألم الصدر أو خفقان القلب السريع أو ضيق النفس
    5-صداع أو دوخة أو دوار
    6-برودة اليدين والقدمين
    7-التهاب أو ألم في لسانك
    8-تقصف الأظافر
    9-اشتهاء غير عادي للمواد غير الغذائية، مثل الثلج أو الأتربة أو النشويات
    10-ضعف الشهية، خصوصًا عند الرضع والأطفال الذين يعانون من فقر الدم بسبب نقص الحديد
    أسباب نقص الحديد

    يحدث فقر الدم بسبب نقص الحديد عندما لا يملك جسمك الحديد الكافي لإنتاج الهيموجلوبين. الهيموجلوبين جزء من كريات الدم الحمراء التي تمنح الدم لونه الأحمر وتساعد كريات الدم الحمراء على حمل الدم المشبّع بالأكسجين في جسمك.

    إذا كنت لا تستهلك كميات كافية من الحديد، أو إذا كنت تفقد الكثير من الحديد، لا يمكن لجسدك أن ينتج الهيموجلوبين الكافي، وستكون معرضًا للإصابة بفقر الدم بسبب نقص الحديد في نهاية المطاف.

    تشمل أسباب فقر الدم بسبب نقص الحديد الآتي:
    فقدان الدم. احتواء الدم على الحديد بداخل كريات الدم الحمراء. فإذا فقدت دمًا، تفقد بعض الحديد. النساء اللاتي يكون حيضهن غزيرًا عرضة لخطر الإصابة بفقر الدم بسبب نقص الحديد لأنهن يفقدن دمًا غزيرًا في أثناء الحيض. يسبب فقدان الدم البطيء المزمن داخل الجسم، مثل الدم الناتج عن القرحة الهضمية والفتق الحجابي وسليلة القولون أو سرطان المستقيم والقولون، فقر الدم بسبب نقص الحديد. يمكن أن ينتج نزيف السلسلة المعوية العليا عن الاستخدام المنتظم لبعض مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية، خاصة الأسبرين.
    نقص الحديد في نظامك الغذائي. يستمد جسمك الحديد دائمًا من الأكل الذي تتناوله. إذا كنت تستهلك نسبة قليلة من الحديد، يفتقر جسمك إلى الحديد بمرور الوقت. تتضمن الأمثلة على الأغذية الغنية بالحديد اللحوم والبيض والخضروات الخضراء الغنيّة بالألياف والأطعمة المعززة بحمض الفوليك. للحفاظ على نمو الرضع والأطفال وتطورهم، يحتاج الأطفال إلى الحصول على الحديد من نظامهم الغذائي أيضًا.
    عدم القدرة على امتصاص الحديد. يجري الحديد الممتص من الطعام في مجرى الدم متجهًا إلى الأمعاء الدقيقة. تؤثر اضطرابات الأمعاء، مثل داء البطن الحروُن، على قدرة أمعائك على امتصاص المغذيات من الطعام المهضوم وتؤدي إلى فقر الدم بسبب نقص الحديد. يمكن أن تؤثر إزالة جزء من أمعائك جراحيًا في قدرتك على امتصاص الحديد والمغذيات الأخرى.
    الحَمل. من دون تناول مكملات الحديد، يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند كثير من النساء الحوامل لأن مخزونهن من الحديد يجب أن يكفي زيادة حجم دمهن وأن يكون أيضًا مصدرًا للهيموجلوبين ليساعد على نمو الجنين.
    عوامل خطر نقص الحديد

    ربما تكون هذه المجموعات من الأشخاص أكثر عرضة لخطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد:
    النساء. نظرًا لأن النساء يفقدن الدم في أثناء الحيض، فإنهن يكن بصفة عامة أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
    الرضع والأطفال. قد يتعرض الرضع، وخاصة أولئك الذين عانوا من انخفاض الوزن عند الولادة أو المولودين قبل الأوان والذين لا يحصلون على كمية كافية من الحديد من لبن الأم أو الحليب الصناعي، لخطر نقص الحديد. يحتاج الأطفال إلى كمية إضافية من الحديد أثناء طفرات النمو. إذا لم يتناول طفلك نظامًا غذائيًا صحيًا ومتنوعًا، فقد يكون عرضة للإصابة بفقر الدم.
    النباتيون. قد يكون الأشخاص الذين لا يتناولون اللحم أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد إذا لم يتناولوا الأطعمة الأخرى الغنية بالحديد.
    المتبرعون بالدم بشكل متكرر. قد تزداد احتمالية الإصابة بخطر فقر الدم الناتج عن نقص الحديد في الأشخاص الذين يتبرعون بالدم بشكل دوري نظرًا لأن التبرع بالدم يمكن أن يستنزف مخزونات الحديد. قد يشكل انخفاض الهيموجلوبين المرتبط بالتبرع بالدم مشكلة مؤقتة يمكن علاجها عن طريق تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد.
    اقرأ أيضا : طرق علاج جلد الوزة بطرق طبيعية

    حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد التي تُترك بدون علاج قد تصبح حادة وتؤدي إلى مشكلات صحية، تشمل التالي:
    مشاكل القلب. قد يؤدي فقر الدم بسبب نقص الحديد إلى سرعة ضربات القلب أو عدم انتظامها. يضطر القلب لضخ المزيد من الدم لتعويض نقص الأكسجين المحمول بالدم لدى المصاب بفقر الدم. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تضخم القلب أو فشله.
    المشكلات في أثناء الحمل. مع النساء الحوامل، ترتبط حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد الحادة بالولادة المبكرة والأطفال ذوي الأوزان القليلة. ولكن يمكن الوقاية من هذه الحالة مع النساء الحوامل اللآتي يتناولن مكملات الحديد كجزء من الرعاية ما قبل الولادة.
    مشكلات النمو. ومع الرضع والأطفال، قد يؤدي نقص الحديد الحاد إلى حدوث فقر الدم بالإضافة إلى تأخر النمو. بالإضافة إلى ذلك، قد تؤدي حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد إلى تزايد قابلية الإصابة بالعدوى.
    الوقاية من نقص الحديد1-اختيار الأطعمة الغنية بالحديد

    تتضمن الأطعمة الغنية بالحديد:
    *اللحوم الحمراء ولحم الخنزير والدواجن
    *المأكولات البحرية
    *البقوليات
    *الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، مثل السبانخ
    *الفاكهة المجففة، مثل الزبيب والمشمش
    *الحبوب المشبعة بالحديد والخبز والمعكرونة
    *البازلاء
    اختيار الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج لتحسين امتصاص الحديد

    يمكنك تحسين امتصاص الجسم للحديد عن طريق شرب العصائر الحمضية أو تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج في الوقت ذاته الذي تتناول فيه الأطعمة ذات نسبة الحديد العالية.
     يساعد فيتامين ج الموجود بعصائر الحمضيات، مثل البرتقال، على امتصاص الجسم للحديد الغذائي بشكل أفضل.

    يوجد فيتامين ج في الأطعمة التالية أيضًا:
    *البروكلي
    *الجريب فروت
    *الكيوي
    *الخضروات المورقة
    *البطيخ
    *البرتقال
    *الفلفل
    *فراولة
    *اليوسفي
    *طماطم
    الوقاية من فقر الدم بسبب نقص الحديد لدى الرضع

    لمنع حدوث فقر الدم بسبب نقص الحديد لدى الرضع، يجب تغذية الطفل بحليب الأم أو الغذاء البديل عن الحليب المشبع بالحديد في السنة الأولى. 
    ملاحظة :لا يُعتبر حليب البقر مصدرًا جيدًا للحديد للأطفال ولا يوصى بإعطائه للرضع دون سن عام واحد. بعد سن 6 أشهر، ابدأي في إطعام الطفل الحبوب المشبعة بالحديد أو اللحوم المهروسة مرتين على الأقل يوميًا لتعزيز امتصاص الحديد.
    Gharam Elsawy
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلوماتي .

    إرسال تعليق