23 فائدة لعشبة شوك الجمل ...تعرف عليها (فيديو )

23 فائدة لعشبة شوك الجمل ...تعرف عليها  (فيديو )

    23 فائدة لعشبة شوك الجمل ...تعرف عليها



    ١. تعدّ عشبة شوكة الجمل منشّطاً جنسيّاً قويّاً للرجال والنّساء. ٢. تقلّل مستوى الكوليسترول الضارّ في الجسم. ٣. تحفّز إفرازات الغدّة الصفراويّة في الجسم، لاحتوائها على مركّب سينارين، الذي يقوّي الحويصلة الصفراويّة في المرارة. ٤. تعالج أمراض الكبد، وتخلّصها من السّموم، وتنشّط خلاياه، وتجدّد الخلايا التّالفة منه، وتمنع تشكّل الأورام فيه، وتعالج تشمع الكبد. ٥. تساعد الجسم في التحكّم في معدّلات السكّر في الدّم. ٦. تخفّف ضغط الدّم المرتفع، وتساهم في توازن مستوى الضّغط في الجسم بين الارتفاع والانخفاض، وتقلّل من مستوى الدّهون في الدّم. ٧. تنشّط أجهزة الجسم جميعها، وتمنحها النشاط والحيويّة. تقلّل من ظهور حب الشباب. ٨. مفيدة لعلاج بعض الأمراض الجلديّة، مثل الصدفيّة. ٩. تقلّل من احتماليّة الإصابة بالسّرطان، خصوصاً سرطان الكبد، وسرطان الجلد. ١٠. تعالج الجسم، وتنقّيه من آثار الإدمان، مثل إدمان الكحول والمخدّرات، وتخلّص الجسم من السّموم عن طريق الكلى. ١١.تساعد الجسم في حرق الدّهون الزائدة، والتخلّص منها عن طريق عمليّة الإخراج، لذلك فهي مفيدة لبرامج تخسيس الوزن. ١٢. تعتبر عشبة شوكة الجمل مدرّاً طبيعيّاً للبول، حيث تحفّز الكليتَين على أداء عملهما.
    اقرأ أيضا :فوائد الثوم على الريق فى علاج الكحة وأمراض المعدة والصداع النصفى ١٣. تدخل عشبة شوكة الجمل في تصنيع العقاقير الخاصّة بالكبد. ١٤. تساعد في التخلّص من حصوات المرارة. ١٥. تخلّص الجسم من أعراض الصّداع النصفيّ " الشقيقة ". ١٦. تعالج أمراض القولون، وتهدّئ القولون. ١٧. طرد البلغم، في حالات نزلات البرد واحتقان الحنجرة. ١٨. تفيد في علاج البواسير. ١٩. تعالج حالات التحسّس التي تصيب الجسم، وتزيل الشعور بالحكّة. ٢٠. تساعد في تدفّق دماء الدورة الشهريّة عند النّساء. ٢١. تشفي الثعلبة التي تصيب فروة الرأس، وتقضي على القمل والصئبان، وتقوّي جذور الشّعر. ٢٢. تساعد على التخلص من الغازات، والشعور بالانتفاخ في تجويف البطن. ٢٣. تعتبر عشبة شوكة الجمل من المُليّنات الطبيعيّة، التي تمنع الإصابة بالإمساك، وتعزّز قدرة الجهاز الهضميّ على الهضم، والتخلّص من الفضلات.

    Gharam Elsawy
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلوماتي .

    إرسال تعليق