مساحة إعلانية

السبت، 7 سبتمبر 2019

السبت، 7 سبتمبر 2019

علاج ضعف الانتصاب وعوامل خطر ضعف الانتصاب وأسباب الضعف

علاج ضعف الانتصاب وعوامل خطر ضعف الانتصاب وأسباب الضعف

علاج ضعف الانتصاب أصبح أكثر انتشارا عما سبق ،و ضعف الانتصاب هو عدم القدرة على تحقيق الإنتصاب الكافي  للأداء الجنسي ، ويخجل المرضى أن يتحدثوا فى هذا الموضوع حتى مع الطبيب.

أسباب وعوامل خطر ضعف الانتصاب

الكثير من الأمراض والمشاكل التى يتعرض لها البعض فى حياته اليومية قد تسبب اضطرابات في الأداء الجنسي. قديما تم تصنيف هذه العوامل حسب مصادرها: عاطفية - نفسية -جسدية .

اليوم نحن ندرك أن هذا التصنيف اصطناعي، لأن الصلة بين النفس والجسد قوية جدا ولا يمكن الفصل بينهما.

أسباب ضعف الانتصاب متنوعة :

 1-الضغط النفسي: مثل المشاكل الشخصية ومشاكل العلاقات الزوجية، القلق من الأداء الجنسي (الخوف من الفشل الجنسي).  

 2-بعض الأمراض الشائعة: مثل: السكري، زيادة ضغط الدم ، و شحميات الدم، وكذلك تصلب الشرايين في الجسم. فجميعها تؤثر على تدفق الدم إلى القضيب، وبالتالي تؤثر على الأداء الجنسي وتؤدي الى ضعف الانتصاب.

3-بعض أنواع الأدوية: الأدوية التى تستعمل لعلاج الأمراض السابقة مثل (حاصرات بيتا - ، أدوية خفض تركيز الدهون، مدرات البول وغيرها).

 4-مشاكل في التعصيب : يحدث ذلك بعد الانزلاق الغضروفي في العمود الفقري، أو بعد جراحة في الحوض أو علاج بالأشعة.

5-الاكتئاب والقلق :أحد أعراضهما هو انخفاض الرغبة الجنسية وتراجع الأداء الجنسي. كما ان العلاج بواسطة الأدوية الحديثة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية يؤدي إلى زيادة المشكلة، وضعف الانتصاب من الآثار الجانبية لهذه الأدوية. 

6- أمراض القلب وعلاجاتها: تضر بمستوى الأداء الجنسي. ومن المعروف أن الشخص الذي تعرض لنوبة قلبية يمكنه العودة إلى ممارسة حياته الجنسية الطبيعية، لكنه بحاجة إلى المساعدة والتشجيع فقط.

6- الأدوية: مثل أدوية التهدئة، أدوية الحد من أحماض المعدة، العلاج الكيميائي والهرمونات المختلفة - تمس بمستوى الأداء الجنسي.


علاج ضعف الانتصاب وعوامل خطر ضعف الانتصاب وأسباب الضعفعلاج ضعف الانتصاب
أولا : الأدوية
خط العلاج الاول المتعارف عليه اليوم هو اقراص الفياجرا / سيلدينافيل، ليفيترا  او سياليس ، واخيرا قد تم المصادقة على دواء جديد في هذه العائلة يدعى اﭬانافيل . 

و هذه الأدوية موجودة في الصيدليات، ويصفها الطبيب في الحالات المناسبة.

الآثار الجانبية لأدوية علاج ضعف الانتصاب

هذه الأدوية لها آثار جانبية ولكن طفيفة ومؤقتة، وتشمل:

1-احمرار خفيف في الوجنتين
2-انخفاض  في ضغط الدم مما يؤدى إلى الشعور بالدوخة وشعور طفيف بالضعف والغثيان.
ملحوظة :معظم هذه الأعراض تتلاشى وتزول قبل البدء في ممارسة الجنس (بعد حوالي ساعة). كما يجب عدم تناول هذه الأدوية،  مع أدوية تحوي نيترات (أدوية لزيادة تدفق الدم في الشرايين التاجية لدى مرضى القلب)، و يمنع تناولها لكل من لا يسمح له وضعه الجسدي، الطبي والنفسي، بممارسة الجنس. 

اقرأ أيضا :علاج تضخم الكبد وأسباب التضخم والأعراض ونصائح لمنع التضخم

ثانيا : فحص هرمون التوستوسترون
 يعتبر هذا الهرمون منظمًا للرغبة الجنسية، وفي بعض حالات ضعف الانتصاب قد ينصح الأطباء بإجراء الفحوصات لمعرفة تركيزه في الدّم واذا تبيّن ان تركيزه منخفض عندها ينصح الأطباء ببدائل التوتستوسترون كعلاج مناسب.

*و قد يصف الاطباء علاجا مزدوجا بالفياجرا وبدائل التوستوسترون و من الممكن ان يكون هذا العلاج ناجحا.

*الشخص الذي لا يمكنه تناول هذه الادوية عن طريق الفم، او الدواء لا يسعفه،يمكن مساعدته بواسطة الحقن المباشر الى الجسمين الكهفيين للقضيب ، وذلك بأن يتم حقن مواد فاعلة على الاوعية الدموية.

*من الممكن استخدام مضخة خاصة (مخلـية) تحدث انتصابا قويا، و يتم حفظه بواسطة حلقة في قاعدة القضيب. 

*علاج آخر وهو الحقن المباشر للبروستاديل (وهو مادة موسعة للأوعية الدموية) داخل الإحليل والذي افرج عن نتائج مرضية خلال الأبحاث العلمية الأخيرة.

ثالثا :الجراحات
إذا فشلت جميع الطرق فى علاج ضعف الانتصاب فمن الأفضل ان يتم النظر في اجراء جراحات مثل:

1-إجراء عملية لزرع قضيب اصطناعي: هذه الجراحة بسيطة ونسبة نجاحها جيدة جدا.
2-جراحة اعادة التّوعي للقضيب : هذه الجراحة متوفرة ولكن  نسبة نجاحها منخفضة . 

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ معلوماتي 2017 ©