طرق تحليل المخدرات و مدة بقاء كل مخدر فى الجسم

طرق تحليل المخدرات و مدة بقاء كل مخدر فى الجسم
    طرق تحليل المخدرات و مدة بقاء كل مخدر فى الجسم

    تحليل المخدرات أصبح شرطا للعديد من المهن والوظائف فى هذه الأيام ،وهو عبارة عن تحليل  يؤخذ من الفرد لمعرفة ما إذا كان يتعاطى مواد مخدرة أم لا، وينقسم تحليل المخدرات إلى نوعين هما :

    تحليل المخدرات في الدم .

    وتحليل المخدرات في البول.

    وهو العنصر الأساسي الذى تعتمد عليه حملات الكشف عن المخدرات بشكل عشوائي، و يتم تطبيقها إجباريًا الآن من قبل الدولة على المواطنين، وموظفي القطاع الحكومي والخاص للكشف عن الأفراد من متعاطي المخدرات، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضدهم.

    وتختلف مدة بقاء المخدر في الدم حسب نوع المخدر، لأن كل مخدر له تأثيره المختلف عن الآخر، وإليك مدة بقاء أشهر أنواع المخدرات في الدم:

     أنواع المواد المخدرة ، ومن أشهر هذه الأنواع أربعة :

    أولا : الأفيونات "opiates": 

    *مدة بقاء الأفيون  ومشتقاته:

    يستمر الأفيون في الجسم  من يوم إلى يومين لمن لا يتعاطاه بصورة إدمانية، أما المدمن  فإنه يستمر في جسمه لمدة أسبوع.



    *مدة بقاء الهيروين:

    يبقى الهيروين  في البول من 3 إلى 4 أيام ، و يبقى في الدم حتى 12 ساعة، أما في الشعر يبقى لمدة 90 يوم.


    *مدة بقاء المورفين:

    تتراوح مدة بقاء المورفين في البول من 3 إلى 4 أيام، كما تصل مدة بقائه في الدم إلى 12 ساعة، أما في الشعر فيظل موجودًا لمدة 90 يوم.

    ثانيا : المواد المنشطة amphetamins: 

    *مدة بقاء الكبتاجون:

    يبقى الكبتاجون في البول لمدة تتراوح ما بين 4 إلى 6 أيام، وفي الدم حوالي 12 ساعة، وفي الشعر 90 يوم، و تعتمد مدة بقائه على الكمية والمدة الزمنية للاستعمال، والتغذية وتناول السوائل.


    *مدة بقاء الكريستال ميث:

    يبقى الكريستال ميث في البول ما بين 4 إلى 6 أيام، و يبقى في الدم لمدة  12 ساعة، و في الشعر حوالي 90 يوما.


    ثالثا : المواد المنومة  barbiturates والمواد المهدئة  benzodiazepine:

    تبقى في البول  من 3 إلى 5 أيام، وفي الدم من 10 إلى 12 ساعة، أما في الشعر لمدة 90 يوما .


    *مدة بقاء الكحوليات:

    يبقى الكحول أو الخمر في المتوسط في البول من 3 إلى 5 أيام، وفي الدم من 10 إلى 12 ساعة، و في الشعر يظل  90 يوما .


    رابعا : القنبيات الحشيش والبانجو والماريجوانا cannabinoid:

    *مدة بقاء الحشيش:

    يظل أثر الحشيش لمدة  تزيد عن أسبوعين بعد التوقف عن تعاطيه، و تتراوح المدة لدى المتعاطين بصورة غير مستمرة ما بين ثلاثة إلى أربعة أيام.
    حيث يبقى في البول من 7 إلى 30 يومًا، وفي الشعر لمدة 90 يومًا، وفي اللعاب يبقى  12 ساعة، و في الدم يبقى أسبوعين.

    اقرأ أيضا :أسباب احتقان البروستاتا والأعراض وكيفية الوقاية وطرق العلاج

    *مدة بقاء البانجو "الماريجوانا ":

    يبقى في البول من 7 إلى 30 يومًا، وفي الشعر يبقى 90 يومًا، وفي اللعاب  12 ساعة، وفى الدم يبقى أسبوعين.


    *مدة بقاء الترامادول:

     المادة الفعالة للترامادول تبقى في بول المتعاطي المبتديء،لمدة تتراوح بين 12 ساعة إلى 24 ساعة، أما المدمن على الترامادول فإن المادة الفعالة تستمر  لمدة 7 أيام.


    *مدة بقاء حبوب ليريكا وليرولين:

    حبوب ليريكا وليرولين تظل في البول لمدة تتراوح من 2 إلى 5 أيام، وفي الدم 24 ساعة، أما في الشعر تظل  90 يومًا.


    طريقة إجراء تحليل المخدرات في البول:

    يضع الشخص جزء بسيط من البول بمقدار 1- 2 ملي في الجزء المجوف على شكل غطاء في الأسفل، ثم يضع مقدار آخر فى الجزء العلوي الذي به الأعمدة حيث تقوم بتشخيص 5 أنواع من المنشطات، ثم ينتظر الشخص لمدة من 10-15 دقيقة حتى تتم عملية التشرب بطريقة سليمة.
    *إذا ظهر خط واحد (الكنترول) فهذا يعنى أن النتيجة موجبة.
    *أما إذا ظهر خطان، واحد كنترول وواحد للاختبار فالنتيجة سلبية.
    *ظهور الخط الثاني إذا كان خفيف جدًا تعتبر النتيجة سلبية.

    خداع تحليل المخدرات:

    يقوم البعض بمجموعة من الحيل  لخداع تحليل المخدرات، وإظهار أن العينة نظيفة، حتى وإن كان الشخص يتعاطى المخدرات، ولكن كل هذه الأساليب غير صحية، و تعود على صاحبها بالسلب، فالتحاليل الحديثة تقوم بإظهار كافة التفاصيل عن المخدر ،ومن أبرز طرق الخداع :

    1-تبديل عينة بول المتعاطى بعينة أخرى لشخص  لا يتعاطى المخدر.
    2-تناول كمية كبيرة من الماء قبل التحليل لتنظيف الجسم من آثار المخدر.

    3- تناول القليل من الخل أو عصير التوت لأنهما يتفاعلان مع المادة المخدرة مما يؤثر على ظهورها في التحليل.
    4-تناول القليل من مسحوق تنظيف الغسيل قبل التحليل يؤدى إلى ظهور النتيجة سلبية.

    ملحوظة :يعتقد البعض أن بقاء المخدرات في الجسم يقتصر على الوقت الذي تم تناولها فيه، ولكن المخدرات تبقى لفترات طويلة في الجسم، ويظل أثرها موجودة حتى ولو توقف الشخص عن التعاطي، مما يؤثر على حالته الجسدية والسلوكية  حتى يتطهر الجسم من تلك الآثار.

    الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص
    بعض الأدوية تؤثر على نتيجة الاختبار وتجعلها إيجابية (أي استعمال المريض للمخدر)، وخاصة  الأدوية التي تنتمي إلى نفس العائلات التي تنتمي إليها المخدرات، أيضا. مثل،

    *تناول الكوديين (Codeine)  :فهو يتسبب فى ظهور نتيجة إيجابية لاختبار  المخدرات الأفيونية، لأنه من نفس فئة الأدوية التي ينتمي إليها الهيروين.لذلك يجب إبلاغ الطبيب حول كل دواء يتناوله الشخص المفحوص، ومن المفضل التوقف عن تناول أي دواء قبل إجراء الاختبار.
    Gharam Elsawy
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلوماتي .

    إرسال تعليق