علاج سرطان الثدي و أنواع جراحات استئصال الثدي

علاج سرطان الثدي و أنواع جراحات استئصال الثدي
    علاج سرطان الثدي و أنواع جراحات استئصال الثدي

    علاج سرطان الثدي من الموضوعات الهامة التى تبحث عنها العديد من السيدات ،حيث أن سرطان الثدى من أخطر أمراض العصر ، مجرد أن تعرف المرأة اصابتها بمرض سرطان الثدي هو من التجارب الأكثر صعوبة التي يمكن للإنسان أن يواجهها. كما أن مواجهة هذا المرض الذى يشكل خطرا حياتيا، و اتخاذ قرارات بشأن برنامج علاجي أمر غير سهل.

    ويجب  التشاور مع الفريق الطبي حول خيارات علاج سرطان الثدي المتاحة. ومن الأفضل الحصول على رأي آخرين من الأخصائيين  في مرض سرطان الثدي. كما انه من المفضل  التحدث مع نساء تعرضن لتجربة مماثلة وتم معاجتهن من هذا المرض .

    علاج سرطان الثدي يتوفر اليوم بأشكال مختلفة ومناسبة لكل مرحلة من مراحل المرض. وغالبية النساء تخضع لعمليات جراحية لاستئصال الثدي، بالإضافة إلى العلاج الكيماوي، والإشعاعي أو العلاج الهورموني. كما أن هناك مجموعة متنوعة من العلاجات التجريبية لهذا النوع من السرطان.

    -الجراحة :استئصال الثدي بأكمله أصبح  نادرا اليوم، فمعظم النساء مرشحات ممتازات لاستئصال جزئي (الجزء المصاب من الثدي) أو لاستئصال الورم فقط.

    إذا قررت السيدة استئصال الثدي كله، فقد تفكر لاحقا في عملية لإعادة بناء الثدي من جديد.

    العمليات الجراحية لإزالة أورام سرطانية في الثدي تشمل:

    1-استئصال الورم السرطاني

     العمليات الجراحية لاستئصال الورم السرطاني تتبعها، علاجات بالإشعاعات، وذلك من أجل تدمير أية خلايا سرطانية يمكن أن تكون قد باقية فى الثدى أو المنطقة المحيطة به.

    ولكن، إذا كان الورم صغيرا وليس من النوع الغازي المنتشر، فإن بعض الدراسات تتساءل عن ضرورة العلاج الإشعاعي، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالسيدات المتقدمات في السن.
    اقرأ أيضا :المغص الكلوي اسبابه واعراضه وطرق علاجه وكيفية الوقايه منه
    ولم تنجح هذه الدراسات في اثبات،  ما إذا كان استئصال الورم متبوعا بالعلاج الإشعاعي يسهم، بالتأكيد، في تمديد وتحسين حياة المريضات، مقارنة مع اللواتي خضعن لاستئصال الورم فقط.

     أنواع جراحات استئصال الثدي

    1-الاستئصال الجزئي أو المقطعيّ من الثدي

    2-الاستئصال البسيط

    3-الاستئصال الكلّيّ للثدي.

    4-خزعة من الغدد الحارسة (Sentinel lymph node biopsy)

     بما إن سرطان الثدي ينتشر، في المقام الأول، باتجاه الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط ، فإنه يجب على جميع النساء اللواتي تم تشخيص إصابتهن بسرطان من النوع الغازي أن يخضعن لفحص هذه الغدد.

    5-استئصال الغدد الليمفاوية الإبطية

     إذا كانت هنالك علامات على وجود ورم سرطاني في الغدد الحارسة، فعلى الطبيب الجَرّاح استئصال كل الغدد الليمفاوية تحت الإبط.

    6-جراحة لإعادة بناء (ترميم) الثدي

    إذا كانت السيدة ترغب فى إجراء عملية جراحية لإعادة بناء (ترميم) الثدي من جديد، يجب أن تتحدث مع الطبيب الجرّاح قبل إجراء أية عملية جراحية.

    ولكن ليست كل النساء من الممكن لهن إجراء جراحة لإعادة بناء الثدي. ويمكن لجراح التجميل أن يقدم النصائح حول مجموعة متنوعة من العمليات، وأن يعرض الصور الفوتوغرافية لنساء خضعن لإجراءات مختلفة هدفها إعادة بناء الثدي، ويجب  أن تتشاور السيدة  مع الطبيب لاختيار نوع العملية المناسبة لها ولحالتها.

    والخيارات المتاحة أمامها قد تشمل إعادة البناء بواسطة زرع نسيج اصطناعي أو زرع من أنسجتها . ويمكن تنفيذ هذه العمليات الجراحية خلال عملية استئصال الثدي أو في وقت لاحق.

    أنواع إعادة بناء (ترميم) الثدي

    1- الترميم بواسطة زرع نسيج اصطناعي

    2-الترميم بواسطة أنسجة شخصية

    3-الثاقوب الشرسوفي السفلي العميق (Deep inferior epigastric perforator - DIEP)

    4-إعادة بناء منطقة الحلمة وهالة الثدي.

    علاجات بالأشعّة / معالجات إشعاعية (Radiation therapy)

    المعالجة الكيميائية (Chemotherapy)

    العلاج بالهورمونات

     العلاج البيولوجي

    مع اكتساب العلماء والباحثين المزيد من المعرفة بشأن الفوارق بين الخلايا السليمة والخلايا السرطانية، يتم تطوير علاجات تستهدف معالجة هذه الفوارق - العلاج على أساس بيولوجي.

    هنالك ثلاثة أنواع من العلاجات البيولوجية المتاحة لمعالجة سرطان الثدي. وتشمل:

    تراستوزوماب Trastuzumab (هيرسيبتين - Herceptin)

     بيفاسيزوماب Bevacizumab (أفاستين - Avastin)

    دوكيتاكسيل Docetaxel

    الوقاية من سرطان الثدي

    لايوجد شئ محدد يضمن عدم الإصابة بسرطان الثدي، ولكن يوجد الكثير الأشياء التى تساعد على التقليل  من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

    1- الوقاية بوسائل كيماوية

    الوقاية بوسائل كيماوية و تعني استخدام أدوية لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

    ويوجد نوعان من الأدوية التى تستخدم لمنع سرطان الثدي عند النساء خاصة اللواتي أكثر عرضة  للإصابة بسرطان الثدي.

    من هذه الأدوية مستقبلات هورمون الاستروجين بشكل انتقائي: (selective estrogen receptor modulators - SERM)

    ثاموكسيفين (Tamoxifen)

    رالوكسيفين (Raloxifene)

    2- الجراحة كإجراء وقائي

      الجراحة هو إجراء مبالغ فيه، ولكن العملية الجراحية كإجراء وقائي تقلل من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي لدى النساء الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

    الخيارات تشمل:

    استئصال الثدي كإجراء وقائيّ

    استئصال مبيض كإجراء وقائيّ.

    3- تغييرات في نمط الحياة

    حيث أن اتخاذ بعض الخطوات لتغيير نمط الحياة يمكن أن يكون عاملا مؤثرا في تقليل خطر إالإصابة بسرطان الثدي مثل :

    1-إسألي طبيبك عمّا يتعلق تناول الأسبرين

    2-تجنب تناول الكحول

    3-المحافظة على وزن سليم

    4-تجنب العلاجات الهورمونية الطويلة الأمد

    5-ممارسة الرياضة بانتظام

    6-تناول أطعمة غنية بالألياف الغذائية

    7-الإكثار من استهلاك زيت الزيتون

    8-تجنب التعرض لمبيدات الحشرات.

    أبحاث حول سرطان الثدي

    يواصل العلماء البحث لتطوير علاجات وقائية ممكنة لمنع سرطان الثدي، بما في ذلك:

    -حمض الريتينويك الرتينوئيدات (Retinoids)

    -بذور الكتان.
    Gharam Elsawy
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلوماتي .

    إرسال تعليق