اعراض خمول الغدة الدرقية وطرق علاجها

اعراض خمول الغدة الدرقية وطرق علاجها

    اعراض خمول الغدة الدرقية وطرق علاجها



    اعراض خمول الغدة الدرقية: هناك أعراض متعددة تدل على خمول الغدة الدرقية ،سوف نتعرف عليها من خلال هذا المقال ولكن يجب أن نتعرف أولا على الغدة الدرقية.

    ما هي الغدة الدرقية ؟

    الغدة الدرقية :هي الغدة المسؤولة عن عملية التمثيل الغذائي (الأيض) في الجسم مع الغدة النخامية، و تعمل الغدة الدرقية بواسطة الهرمونات التي تفرزها.

    ولكى تتمكن الغدة الدرقية من إنتاج  الهرمونات فهي تحتاج إلى عنصر اليود،وهذا  العنصر موجود في الماء والغذاء.

    ما المقصود بخمول الغدة الدرقية ؟

    نقص نشاط الغدة الدرقية أو مايسمى بخمول الغدة الدرقية :هي الحالة التي تكون فيها الغدة الدرقية غير نشطة (خاملة)بما فيه الكفاية وتنتج كمية صغيرة من هرمون معين أو عدة هرمونات،وتؤثر هرمونات الغدة الدرقية على عملية التمثيل الغذائى وذلك من خلال :

    1-تحفيز أنسجة  الجسم لإنتاج البروتينات
    2-زيادة كمية الأوكسجين الذي تستخدمه الخلايا.
    ملحوظة :غندما تعمل الخلايا بشكل جيد ، فإن أجهزة الجسم تعمل  أسرع، أما خمول الغدة الدرقية يؤدى إلى نقص هرمونات الغدة الدرقية وبالتالى فهو يؤدي إلى إبطاء وظائف الجسم.

    اعراض خمول الغدة الدرقية :هناك أعراض تدل على خمول الغدة الدرقية ونقص نشاطها منها :

    1- بطء عملية الأيض 
    2-زيادة الوزن بشكل كبير.
    وهناك أعراض أخرى مثل :

    -الصداع.
    -تساقط الشعر.
    -جفاف الجلد.
    -ارتفاع مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية.
    -مشاكل الخصوبة.
    -ضعف العضلات والمفاصل.
    -التعب المزمن.
    -اضطرابات الذاكرة والمزاج.

    اعراض خمول الغدة الدرقية:هناك أعراض أخرى مثل :

    -بطء  الحركة.
    -تورم في الوجه وتحت العينين.
    -صعوبة التركيز.
    ملحوظة :تختلف درجة ومدى الإصابة من شخص لاخر - تظهر الصورة الكاملة لدى الشخص الذي لا يتلقى العلاج لفترة طويلة.

    أحياناً يكون من الصعب الكشف في وقت مبكر أن شخص معين يعاني من نقص نشاط الغدة الدرقية، وذلك بسبب بطء تطور أعراض الغدة الدرقية في حالات معينة.

    اسباب خمول الغدة الدرقية

    هناك  بعض الأسباب تؤدي للإصابة بخمول الغدة الدرقية مثل :

    1-الوراثة: تلعب الوراثة دورا هاما  في الإصابة بخمول الغدة الدرقية.
    2-التهاب الغدة المناعي: هو أحد أمراض المناعة الذاتية (مرض في الجهاز المناعي).
    -يمكن  أن يكون الشخص بصحة جيدة لسنوات عديدة ومن ثم تظهر لديه فجأة مشكلة في الغدة الدرقية.

    علاج خمول الغدة الدرقية

    يمكن تشخيص خمول الغدة الدرقية مبكراً، من خلال فحص مستوى الهرمون الموجه للدرقية ( TSH). وهنالك فحوصات خاصة وهي:

    1-التصوير بالنظائر المشعة.
    2-الفحص بالامواج فوق الصوتية.
    3-التصوير المقطعي المحوسب (CT).
    4-تصوير الرنين المغناطيسي (MRI).
    علاج الغدة الدرقية

    في حالات معينة من قصور الغدة الدرقية، يقرر الطبيب أنه من الضروري إجراء فحص خزعة الغدة.

    فالعملية الالتهابية للغدة قد تحدث تغييرات في مبناها، وعند جس الغدة يمكن الشعور بتغيير فيها. هنا يمكن إجراء فحص الموجات فوق الصوتية والذي قد يتبعه فحص خزعة الغدة.

    علاج الغدة الدرقية بالدواء أو الاستئصال
    هناك العديد من الحالات التي تستدعي استئصال كامل الغدة وبواسطة العلاج بالهرمونات يستطيع المصاب أن يعيش حياة جيدة وصحية، وهذه الحالات مثل سرطان الغدة الدرقية.

    لأن المرض ينبع من نقص في الهرمونات، فالعلاج الأكثر شيوعاً هو دوائي - اعطاء الهرمون بشكل اصطناعي، مثل هذا العلاج، يدعى العلاج البديل، لا يسبب أضرارا ولكنه قد يؤدي لعدم الراحة.
    1. اقرأ أيضا :اسباب الامساك عند الرضع وأعراضه وطرق علاجه

    الجسم الطبيعي يعرف كمية الهرمون المطلوبة؛ ولكن في العلاج الدوائي هذا مستحيل. لذا، قد تظهر مشاكل، خاصة أن الجرعة تتغير مع: العمر، زيادة الوزن، قدرة الجسم على الامتصاص.

    اعراض مرض الغدة الدرقية

    1-حدوث تضخم في حجم الغدة الدرقية بشكل يظهر على حجم العنق نظرا لزيادة نشاطها.
    2-أنعكاسات نفسية وجسدية نتيجة الإفراز الهرموني وتتمثل بـ: التوتر العصبي

    3-الشعور بالإرهاق والتعب، وكثرة التعرق.
    4-تسارع وعدم انتظام سرعة نبضات القلب.
    5-التأثير على خصوبة الأنثى وحدوث اضطرابات في الدورة الشهرية.

    علاج الغدة الدرقية النشطة :يمكننا علاج الغدة الدرقية من خلال اتباع ما يأتى :
    1-تباع نظام غذائي صحي متوازن لتجنّب تناول منسوب عالي من مادة اليود التي تزيد من نشاط الدرقية.
    2-عدم الإكثار من تناول المنبهات كالقهوة والشاي، لارتباطاتها بنشاط عدد من الهرمونات التي تؤثر على نشاط الغدة الدرقيّة .
    3-عدم تناول المواد الكحولية (الخمرة) واستبدالها بالفواكه الطازجة.
    4-تناول عدد من العلاجات التي تؤثر بشكل مباشر على نشاط الدرقية عن طريق الطبيب المختص.
    5-تناول مثبطات بيتا للتقليل من أعراض نشاطها مثل: تسارع دقات القلب ورجفان الأيدي.
    استخدام برامج العلاج باليود.
    6-العلاج ببعض الأعشاب التي تنظم الإفرازات الهرمونية في الجسم مثل البردقوش.
    7-استخدام بلسم الليمون الذي يُقيّد هرمون TSH مما يُقلل من نشاط  الغدةالدرقية.
    8-التدخّل الجراحي في الحالات الحرجة عند اللزوم.

    Gharam Elsawy
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلوماتي .

    إرسال تعليق